Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

مشروع إصلاح التعليم العالي في مصر


لاشك أن التعليم بكل مراحله هو من الدعائم الأساسية لأى مجتمع، ويحتل التعليم الجامعى مكانة خاصة فيه باعتباره أرقى هذه المراحل، وهو الذى يعد المتخصصين فى كافة مجالات المعرفة لخدمة احتياجات الوطن، ولكن نظرا لضخامة الأعداد الملتحقة به مع ضعف الإمكانيات المخصصة له ، وغياب فلسفة واضحة له، فقد أصبح في حد ذاته مشكلة في مصر، ولذلك فقد أضحى من المهم التعرض لعملية إصلاحه. وقد قام شركاء التنمية بالتعرض لهذه القضية من قبل في سياق أشمل، تضمن دراسة العائد الاقتصادى .والاجتماعى من التعليم بصفة عامة ومقارنة العائد من التعليم العام والخاص


وفي أكتوبر 2010 أطلق شركاء التنمية للبحوث والاستشارات والتدريب- بالتعاون مع مؤسة فورد- مجموعات عمل ثلاث في إطار مشروع "إصلاح التعليم العالي في مصر"، تناولت ثلاثة أبعاد على وجه التحديد: العدالة وإمكانية النفاذ إلى التعليم العالي، التوظيف والتعليم العالي في مصر، وأخيرًا تمويل التعليم العالي في مصر. وكان الهدف الأساسي من هذا المشروع هو إلى إلقاء الضوء على الأنشطة البحثية القائمة في مجال إصلاح التعليم العالى والمشروعات البحثية التي تمت من قبل، وإلى إبراز النتائج التي توصل إليها بالفعل بعض الباحثين والمؤسسات العلمية ذات الصلة- بما في ذلك شركاء التنمية- ولا سيما وأن هذه النتائج تتعلق بقضايا شائكة ذات صلة برسم وتطبيق السياسات العامة في مجال إصلاح التعليم في مصر. ومنذ ذلك التاريخ ويعكف المشاركون في مجموعات .العمل على تطوير أوراق بحثية تحقق الهدف المنشود

إصلاح التعاليم العالي فى مصر

أكدا الابحاث التى شاركت فيها ثلاث مجموعات من الباحثين المهتمين بقضايا إصلاح التعليم العالي فى مصر ، وهو المشروع الذي أستغرق عامين ، ويدور حول قضايا العدالة الاجتماعية ، والتعليم العالي والتوظيف ، وتمويل التعالي فى مصر .

PID © 2012    |    Privacy Policy