Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

 

25-26 May 2008

تاريخ المؤتمر  

الإدارة المحلية واحدة من أهم القضايا التي تستحق المناقشة وبالذات في هذا الوقت، ففي بلد يبلغ عدد سكانه 78 مليون نسمة أو أكثر تكون مهمة الإدارة معقدة جدا ولا يمكن أن تتم من خلال سلطة مركزية مهما كانت قدرات هذه السلطة ومهما كانت مهارة القائمين عليها ، وهذا معناه ضرورة  الإقدام على نقل حقيقي للسلطات من الحكومة المركزية إلى القيادات الموجودة في الأقاليم .

وترتبط قضية الإدارة المحلية أيضا بالحديث عن الديمقراطية ، وهو حديث ذو شجون ، فإذا كان الانتقال إلى الديمقراطية يمر بعدة مراحل فان الخطوة الأولى هي تعويد الناس على الممارسة الديمقراطية ، وهذا لن يتأتى إلا بنقل بعض السلطات من المراكز إلى الأقاليم ، ومن ثم ممارسة المواطنين لهذه السلطة .

الأمر الثالث هو أن قوى المعارضة التي يتخوف البعض من وجودها بالسلطة يمكن أن تعمل على المستوى المحلي بصورة تنقلها من مرحلة الشعارات إلى مواجهة عملية للمشاكل اليومية للمواطنين ، ما يعني أن المشاركة في ممارسة السلطة على المستوى المحلي تسهم في تخفيف حدة تطرف ومطالب القوى السياسية .

 الأمر الرابع  يتمثل في أن نوع الإدارة المحلية في مصر لا يسهم في تخريج قيادات جديدة  . ونحن نعرف أن بمصر عجز في القيادات القادرة التي تجمع بين العلم و الخبرة من ناحية و الحساسية السياسية من ناحية ثانية ، ولاشك أن تطوير الإدارة المحلية في مصر يمكن أن  يسهم في تفريخ مثل هذه القيادات المحلية

بالنظر لكل هذه الاعتبارات الأكاديمية والعملية ، تصبح  هناك ضرورة  لنقل حقيقي للسلطات من المركز إلى الأقاليم ، وعلى الرغم مما نسمعه في الصحف عن إعداد قانون جديد للإدارة المحلية ، فإننا نقول إن هذا نوع من السباحة ضد التيار ، وفيه قدر من المغامرة غير مأمونة العواقب ، و في ذات الوقت قد تكون ذات تأثير  ايجابي في عملية التغيير

 

نبذه عن المؤتمر
لتحميل أوراق المؤتمر    

PID © 2012    |    Privacy Policy